Via : Hesspress

في الوقت الذي خسر المنتخب الإيراني أمام نظيره الإسباني صفر/1 أمس الأربعاء في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية لمونديال روسيا، سجلت النساء الإيرانيات انتصارا تاريخيا.

وجرت المباراة في كازان ولكن النساء الإيرانيات شاهدن المباراة عبر شاشات التلفاز في استاد ازادي في طهران لتكون هي المرة الأولى منذ 40 عاما التي يسمح فيها للسيدات لمتابعة مباراة كرة قدم من داخل الملعب.

وقالت الناشطة طيبة سياوشي وفقا لوكالة أنباء « إسنا » الإيرانية « هو انتصار كبير حقا ».

وبعد احتجاج وطني ودولي ضد حرمان السيدات من دخول الملاعب، سمحت السلطات الإيرانية للسيدات بدخول الاستاد لمتابعة المباراة على شاشة تلفاز كبيرة.

ومع ذلك فإن هذه اللحظة المهمة كادت أن تفسد في آخر لحظة في ظل رغبة الشرطة في إلغاء الحدث بأكمله ، مشيرة إلى « أوجه القصور في البنية التحتية ».

ولكن الشرطة تراجعت مع صدور أوامر من وزارة الداخلية بالإبقاء على الأوضاع داخل الملعب كما هي عليه.

وقال رجل شرطة داخل الملعب « نحن دائما نشعر بالضعف حيال أمرين، كرة القدم والنساء ».

أغلب السيدات الحاضرات داخل الملعب تمكن من متابعة المباراة داخل الملعب للمرة الأولى.

وكتبت واحدة من المشجعات عبر شبكة « تويتر » للتواصل الاجتماعي » « لم أكن أعرف أن الأمر ممتع بهذه الصورة ».

وتم منع النساء في إيران من دخول الملاعب منذ الثورة الإسلامية في عام 1979. وطبقاً لرجال الدين المحافظين بشدة، يجب ألا تشاهد النساء المشجعين الذكور أو يسمعن شعاراتهم المبتذلة والاختلاط معهم.

اترك تعليقا