Via : Hesspress

انتهى لقاء المنتخبين الفرنسي والأسترالي لحساب الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة في « مونديال 2018″، اليوم السبت على أرضية ملعب « كازان أرينا » الروسي، بنتيجة 2-1.

المنتخب الفرنسي دخل التباري بتشكيلة عمادها الحارس لوريس، بجوار ديمبيلي وغريزمان وتوليسو وكانتي وبوغبا، إلى جانب بافارد وهيرنانديز وأومتيتي وغاراني ومبابي.

أما النخبة الأسترالية فاعتمدت، كلاعبين أساسيين، على كروس ونبوت وروجيك وموي وليكي، وأيضا جيديناك وميلغان وريزدون وساينسبري وعزيز بهيش، إضافة إلى ريان أمام الشباك.

صِدام « الديك الفرنسي » و »الكنغر الأسترالي » اتسم شوطه الأول بمحاولات السيطرة على وسط الميدان من الجانبين، مع ميل للأستراليين إلى الإفراط في استعمال القوة البدنية لافتكاك الكرات من أرجل الفرنسيين.

ورغم تعليمات المدربين ديديِي ديشان وبيرت فان مارفيك للاعبيهما، خلال الطور الأول من التنافس، إلا أن الحكم الأوروغواياني أندريس إسماعيل كونا سوكا أنهى هذه الجولة بتعادل أبيض بين الطرفين.

تغير النتيجة تأتى بعد انطلاق الشوط الثاني، إذ لجأ حكم المباراة إلى « تقنية الفيديو » قبل إعلان ضربة جزاء لفرنسا بعد عرقلة ريزدون لغريزمان وسط « منطقة العمليات »، ما جعل المهاجم الفرنسي نفسه يحولها إلى هدف في الدقيقة 58.

الأستراليون عدّلوا الحصّة من ركلة الجزاء، أيضا، بعدما استعمل أومتيتي يده لتحويل مسار الكرة أمام شباك فريقه، ما أعطى اللاعب جيديناك فرصة وضع الكرة وسط مرمى الحارس الفرنسي هوغو لوريس في الدقيقة 62.

ولعب الحظ لصالح « الديكة » بإعطائهم الأسبقية في الحصيلة التهديفية، عند الدقيقة 81 من عمر التباري، حين حاول الدفاع الأسترالي إبعاد تسديدة من بوغبا، لكنه أثر على مسارها بجعلها تتجاوز خط مرمى ماتيو ريان، وتحقق ثاني أهداف الفرنسيين.

جدير بالذكر أن المنتخبين الفرنسي والأسترالي ينافسان على بطاقتَي المرور إلى الدور الثاني من المونديال الروسي، في المجموعة الثالثة، إلى جوار المنتخبين الدنماركي والبيروفي.

الجولة الثانية من التباري بين هذه المنتخبات الأربعة تضع فرنسا أما البيرو، الخميس القادم في ملعب « أكاتيرتبورغ آرينا »، بينما أستراليا تصطدم بالدنماركيين، في اليوم نفسه، على أرضية « كوسموس أرينا » بمدينة سامارا الروسية.

اترك تعليقا