Via : Hesspress

تَنصح أناستازيا فيكتوروفنا، الممرضة الروسية المقيمة في المغرب، المشجعين العرب الوافدين إلى روسيا خلال كأس العالم التي انطلقت أمس بالابتعاد عن طلب المساعدة دائما في المطاعم المحلية من خلال البحث عن الأطعمة الحلال المتوفرة بشكل كبير.

وقالت الممرضة الروسية المقيمة في المغرب لمدة عشر سنوات، في تصريح لـ »هسبورت »، إن أجواء الصيف الحالية في روسيا لا تشكل أي خطر عليهم، وأن الجو سيكون معتدلا ولن يؤثر على رحلتهم في المدن الروسية طيلة مدة « المونديال »، وأوضحت أن الحرارة عادية مثل جو المغرب الحالي، اللهم بعض الزخات المطرية التي لن تزعج بتاتا راحة المشجعين، ولا تدعو إلى القلق.

وطالبت أناستازيا فيكتوروفنا المشجعين العرب بأخذ عدد كاف من الأدوية التي يستعملها بعض المرضى لتفادي الاحتكاك مع الروسيين لصعوبة التواصل معهم باللغة المحلية، إلى جانب احترام المجتمع الروسي وطبيعته وقوانينه، خصوصا للراغبين في السكر بطريقة علنية أو التدخين في الأماكن العامة؛ لأن القانون المحلي يمنع ذلك، ويخصص أماكن بعينها لممارسة هذه الأشياء.

وبخصوص أثمنة بعض الضروريات للتغذية، فمن العادي أن يصادف اختلافا في الأثمنة في مختلف المدن التي سيسافر إليها طيلة مدة « المونديال »؛ وهو أمر عادي لأن كل بلدة تحدد أثمنتها الخاصة.

كما تنصح فيكتوروفنا أيضا باقتناء التذكارات من المتاحف الرسمية، بالإضافة إلى صرف العملة من المراكز الرسمية المخصصة لذلك وتفادي الأشخاص المجهولين للابتعاد عن النصب والاحتيال.

وقالت أيضا إن العرب سيتمتعون بالمأكولات الشعبية الروسية خلال هذه الرحلة، نظرا إلى تعلق « الروس » وحبهم للأكل إلى جانب اختلاف الأطباق المحلية وتنوع الطبخ في بلدها؛ وهو الأمر الذي لن يكون عائقا للمشجعين، وستكون الأمور جد ممتعة في هذه النسخة من « المونديال ».

وختمت أناستازيا فيكتوروفنا حديثها بمتمنياتها بالتوفيق للمغرب الذي تحبه وتتعلق بشعبه وأرضه لزواجها من شاب مغربي، وكذا لمنتخب بلادها روسيا، متمنية بلوغ « أسود الأطلس » إلى نهائي كأس العالم ومواجهة منتخب روسيا في النهائي.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيين زوروا Hesport.Com

اترك تعليقا