Via : Hesspress

أكد دانا وايت، رئيس اتحاد الفنون القتالية المختلطة (UFC)، أنه لا نية لدى المقاتل الإيرلندي كونور ماكجريجور بتقديم شكوى في حق منافسه الروسي حبيب نورماغوميدوف، بعد النزال الذي جمع بين الاثنين، الأحد، خلال عرض UFC229 بمدينة لاس فيغاس الأمريكية.

وقال رئيس الاتحاد سالف الذكر إنه ذهب بنفسه إلى المقاتل الإيرلندي كونور ماكجريجور عقب نهاية النزال وأكد له عدم نيته في تقديم أي شكوى ضد منافسه الروسي حبيب نورماغوميدوف، بسبب ما حدث فور انتهاء المواجهة التي جمعت بينهما، حيث هاجم حبيب نورماغوميدوف فريق المقاتل كونور ماكجريجور في الوقت الذي قام فيه فريق حبيب بالهجوم بشكل عنيف على المقاتل الروسي الذي كان في الحلبة.

من جانبه، قدّم الروسي حبيب نورماغوميدوف اعتذاره للجميع بعد ما قام به، وقال خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده: « أول شيء، أقدم اعتذاري للجميع، ولا أدري لما يتحدث الناس عن هذه الواقعة عوض الحديث عن ماكجريجور حين علق على ديانتي الإسلامية وعن بلدي ووالدي؛ وهي أشياء جد مهمة بالنسبة إلي، ولا أقبل بتجاوزها ».

وأضاف المقاتل الروسي: « لقد جاء، منذ أشهر، إلى بروكلين وهاجم حافلتي وكاد أن يقتل بعض الأشخاص.. لماذا يتحدثون، الآن، عندما قفزت من الحلبة؟ والدي علمني أن أحترم الجميع، وهذه رياضة محترمة، لقد تدربت في كاليفورنيا لسبع سنوات، والجميع يعرفون من أكون. أريد تغيير هذه الرياضة، ولا يمكننا الحديث عن الدين أو الجنسية.. هذه الأشياء جد مهمة بالنسبة إليّ ».

وأنهى البطل الروسي، الذي حافظ على لقب بطل العالم للوزن الخفيف بالفنون القتالية المختلطة، حديثه (ضاحكا): « أعلم أن والدي سيوبخني فور عودتي إلى المنزل.. فيغاس سامحيني على تصرفي.. لقد وعدتكم أن أغيّر كل شيء في الـ6 من أكتوبر، ونفذت وعدي ».

اترك تعليقا