Via : Hesspress

أهدى السائق المغربي مهدي بناني فوزه خلال اللفة الأخيرة بالسباق الثاني من جولة ووهان الصينية، ضمن بطولة العالم للسيارات السياحية « World Touring Car Cup »، بعد منافسة مثيرة مع الفرنسي أوريليان كومتي، (أهداه) إلى ملك المغرب محمد السادس الذي ساعده كثيرا ووفر له كل الإمكانات ليصبح سائقا محترفا.

وحسم مهدي بناني، بسيارته فولكسفاغن، السباق لصالحه في اللفة الأخيرة بعد منافسة شرسة ودراماتيكية أمام الفرنسي أوريليان كومتي، سائق بيجو، ليصبح المتسابق المغربي الفائز الثاني عشر في موسم 2018 بالسباق المنظم من أوسكارو.

واحتل أوريليان كومتي المركز الثاني، متقدما على ناثانيال بيرثون (أودي)، الذي صعد إلى منصة التتويج لأول مرة هذا العام ويعتبر من المرشحين للفوز باللقب.

وعبر مهدي بناني عن سعادته البالغة عقب تحقيقه الفوز السابع خلال مسيرته الاحترافية في بطولة العالم للسيارات، مؤكدا أن المنافسة كانت شرسة، قائلا: « سعيد جدا بهذا الفوز لأن بداية الأسبوع كانت صعبة جدا بالنسبة إلي ».

وأضاف: « سيارتي كانت ثقيلة بزيادة وزن 60 كيلوغرام عن سيارة المنافس، حاولت جاهدا تحدي كل هذه الصعاب وبذلت 110 في المائة من مجهودي في الجولتين 12 و13 واقتربت من السائق الأول خلال آخر ثلاث لفات لأتجاوزه مستغلا الصعوبات التي عانى منها في آخر لفة. ورغم كل العقبات والتحديات، حققت الفوز ».

وأهدى بناني فوزه إلى الملك محمد السادس، وقال: « أهدي هذا الفوز إلى الرياضي الأول صاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي وفر لي كل الإمكانات وساعدني كثيرا لأصبح سائقا محترفا ».

اترك تعليقا