Via : Hesspress

تغلب فريق الوداد الرياضي لكرة القدم، على ضيفه أولمبيك آسفي بهدفين لواحد، في مباراة ربع نهائي مسابقة كأس العرش، التي جمعتهما على أرضية مركب محمد الخامس في الدار البيضاء، ليعبر بذلك لمواجهة نهضة بركان في نصف النهائي.

وعرفت بداية المباراة إيقاعا مرتفعا واحتكاكات بدنية قوية بين عناصر الفريقين، دفعت الحكم عبد الرحيم اليعكوبي، للتدخل في أكثر من مرة لتهدئة الأوضاع، فيما غابت محاولات التهديف من الجانبين بشكل كبير، باستثناء كرة قادها إسماعيل الحداد من جانب الوداد في الدقيقة 11.

مع مرور دقائق النصف الأول للمواجهة، ضغط لاعبو الوداد بمحاولات مسترسلة على مرمى مختار مجيد، قابله أبناء هشام الدميعي، بقتالية دفاعية، قبل أن يمنعهم القائم من هز الشباك في الدقيقة 30 في أبرز فرصة للتهديف.

وفي الوقت الذي سارت مجريات الجولة الأولى نحو نهايتها، نجح المدافع الأيمن عبد اللطيف نوصير في هز شباك مختار مجيد، في الدقيقة 42، محرزا هدف السبق لفريقه الوداد، أنهى به أصحاب الأرض مجريات الشوط الأول.

مع بداية أطوار الشوط الثاني، تمكن محمد أوناجم، من تعزيز النتيجة بهدف ثان للوداد، في الدقيقة 49، أراح به نسبيا رفاقه في باقي دقائق المواجهة، في الوقت الذي لم يظهر الفريق « المسفيوي » أي رد فعل يهدد من خلاله مرمى الحارس « الودادي » رضا التكناوتي، باستثناء كرة من ركنية في الدقيقة 80.

وخلقت العناصر الودادية في باقي دقائق الشوط الثاني، العديد من فرص التهديف بواسطة كل من المهاجم ويليام جيبور والبديل زهير مترجي، غير أنهم لم يستثمروا ذلك بالشكل الأمثل لإضافة أهداف أخرى، قبل أن يحتسب الحكم اليعكوبي، ركلة جزاء للضيوف، في الدقيقة 87 ترجمها يحيى عطية الله، إلى الهدف الوحيد للفريق « المسفيوي » في المباراة.

وحسم الفريق البيضاوي تأهله بعد هذا الفوز إلى نصف نهائي المسابقة، لملاقاة نهضة بركان.

اترك تعليقا