Via : Hesspress

قاد الدولي المغربي منير المحمدي فريق مالقا الإسباني لكرة القدم إلى تحقيق فوزه السادس هذا الموسم بمسابقة الدوري الإسباني الدرجة الثانية.

وحقّق مالقا الفوز بهدف نظيف أمام ضيفه رايو ماخاداهوندا، في اللقاء الذي احتضنه ملعب لاروزاليدا الأحد برسم الجولة السابعة بالسيكوندا وقاده الحكم خافيير إغليسياس.

سجل هدف اللقاء الوحيد اللاعب جاك هاربير لصالح أصحاب الأرض في الدقيقة العاشرة، وعلى الرغم من محاولات الفريق الزائر تعديل النتيجة فقد وجدوا أمامهم حائط الصد منير المحمدي الذي وقف سدا منيعا أمام هجماتهم، لينتهي اللقاء بفوز الفريق الأندلسي الراغب في العودة إلى القسم الممتاز.

واستطاع المحمدي الحفاظ على نظافة شباكه للمباراة الرابعة هذا الموسم في أصل 6 مواجهات شارك فيها، ويعتبر أقل الحراس تلقيا للأهداف في الدرجة الثانية برصيد هدفين بعد مرور سبع جولات مناصفة مع داني خيمينيز حارس ألكوركون.

واهتزت جنبات ملعب لاروزاليدا في الدقيقة الـ86 عقب التصدي المثالي للحارس المحمدي، الذي طار في الهواء ليبعد تسديدة ارنستو جالان وهي في طريقها لمعانقة الشباك في الزاوية التسعين.

وعقب هذا الفوز، رفع مالقا رصيده إلى النقطة الـ18 في المركز الأول مبتعدا بفارق أربع نقاط عن غرناطة صاحب المرتبة الثانية؛ فيما تجمد رصيد ماخاداهوندا عند النقطة السادسة في المركز الثامن عشر.

اترك تعليقا