Via akhbaralaan

أخبار الآن | العراق – arabnews

 

طلب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) من العراق خوض مباريات التصفيات المؤهلة لهذا الشهر لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 في أماكن محايدة بسبب الاحتجاجات المستمرة في البلاد.
وكان من المقرر أن يلعب العراق المباراتين في البصرة – ضد إيران في 14 نوفمبر (تشرين الثاني) والبحرين في 19 نوفمبر (تشرين الثاني) – لكن المدينة الساحلية الجنوبية قد انخرطت في المظاهرات المناهضة للحكومة التي اجتاحت بغداد والجنوب.
وقال نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم علي جبار : »أبلغنا الفيفا في وقت متأخر من ليلة الثلاثاء أنه يتعين علينا اختيار مكان جديد ، بديل خارج العراق ، للمباراة المقررة مع إيران بحلول يوم الأربعاء ».
أكد عضو آخر في الاتحاد العراقي أن الاتحاد تلقى خطابًا رسميًا من FIFA وهو « يتابع القضية ».
وأشار بيان صادر عن FIFA أنه قد قيم « الوضع الأمني ​الحالي في العراق » وأبلغ الاتحاد المحلي أن المباريات المقبلة « يجب أن تلعب على أرض محايدة ».
وأضاف « لقد طلبنا من الاتحاد العراقي لكرة القدم ترشيح مكان محايد للمباريات المذكورة ، والتي تخضع لموافقة من الفيفا والاتحاد الآسيوي لكرة القدم ».
هذا القرار يمثل خيبة أمل كبيرة للعراق، الذي ضغط على FIFA لسنوات لإلغاء الحظر المفروض على استضافة الألعاب الدولية على أرضه بسبب عدم الاستقرار.
في أعقاب الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق في عام 2003 ، غرقت البلاد في سنوات من العنف ولم تستضيف أي ألعاب دولية.
رفع الفيفا الحظر العام الماضي واستضاف العراق أول مباراة له في أكتوبر / تشرين الأول ضد هونغ كونغ ، حيث فاز 2-0.
يتصدر العراق مجموعته في تصفيات كأس آسيا برصيد سبع نقاط ، متقدما على البحرين بفارق الأهداف ، بينما تحتل إيران المركز الثالث برصيد ست نقاط، ولكل من هونغ كونغ وكمبوديا نقطة واحدة.

 

مصدر الصورة: Storyblocks

للمزيد:

نقل نهائي كوبا ليبرتادوريس من تشيلي إلى بيرو

هل يتولى ”آرسين فينغر“ تدريب بايرن ميونيخ؟

اترك تعليقا

301 Moved Permanently

301 Moved Permanently


nginx