Via : Hesspress

اعتذر المدرب العراقي عدنان حمد عن الإشراف الفني على فريق الوداد البيضاوي لكرة القدم، الباحث عن إطار تقني لشغل المهمة خلفا للمدرب عبد الهادي السكيتيوي، مرجعا ذلك إلى أسباب شخصية ومهنية جعلته يتراجع عن خوض تجربة جديدة في الدوري الاحترافي المغربي، في الظرفية الراهنة، ولو تعلق الأمر بحامل لقب عصبة الأبطال الإفريقية السنة الماضية.

الإطار الفني العراقي أكد وجود مفاوضات مع مسؤولي الوداد من أجل تدريب الفريق، مردفا: « اعتذرت لأن ظروفي في هذه الفترة لا تسمح بالقدوم، مع اعتزازي بالمغرب وشعبه وبنادي الوداد وجمهوره الكبير »، مشيرا في الآن ذاته إلى أن السبب المهني المتمثل في شغله مهام محلل في إحدى الشبكات التلفزيونية الرياضية ينضاف إلى الظروف الشخصية، ما جعله يتخذ قرار مماثلا.

في سياق مرتبط، روجت إدارة الوداد عدة أسماء مرشحة لتدريب الفريق خلال المرحلة المقبلة، خلفا للسكيتيوي، آخرها اسما التونسيين نبيل معلول وعمار السويح؛ فيما تحدث البعض عن الفرنسي بول لوغويين، والإيطالي أندريا ستراماتشوني، والتشيكي زيدينيك زيمان، وحتى الويلزي جون بينيامين توشاك.

ويترقب الجمهور الودادي إعلان هوية المدرب الجديدد في إحدى الظرفيات الأكثر حساسية، إذ تتزامن مع إقصاء الفريق من منافسات كأس عصبة الأبطال الإفريقية، من محطة دور ربع النهائي؛ فضلا عن البداية المتعثرة محليا وقاريا وعلى مستوى البطولة العربية للأندية البطلة.

* لمزيد من أخبار الرياضة والرياضيين زوروا Hesport.Com

اترك تعليقا