Via : Hesspress

حصد المغرب أول ميدالية ذهبية له خلال دورة الألعاب الأولمبية للشباب التي تحتضنها العاصمة الأرجنتينية بوينوس أيريس إلى غاية الثامن عشر من أكتوبر الجاري، بعد فوز فاطمة الزهراء أبو فارس، البطلة في رياضة التايكواندو، في المباراة النهائية على بطلة إيران بالنقطة الذهبية، لينتهي النزال بحصة 18-16.

وتمكنت ابنة الفقيه بن صالح من الحصول على الميدالية الذهبية بعد أن تفوقت على منافستها الإيرانية حيماتي كيميا في الجولة الفاصلة، إثر انتهاء الجولات الثلاث بالتعادل؛ وذلك ضمن منافسات وزن أزيد من 63 كلغ.

وتمكنت فاطمة الزهراء أبو فارس من بلوغ المباراة النهائية عقب فوزها الكبير في نصف النهائي أمام الصينية مي وينزو، وصيفة بطلة العالم للشابات، بـ17 نقطة مقابل نقطتين.

وتعتبر ميدالية أبوفارس ثاني ذهبية للمغرب في مجمل الدورات الأولمبية للشباب، بعد ذهبية آدم لمحمدي في دورة إنسبروك الشتوية 2012، وحصل عليها في رياضة التزحلق على الجليد.

وعبرت أبو فارس عن سعادتها البالغة عقب التتويج بالذهب، وقالت في تصريح تلفزي: « أنا سعيدة جدا بهذا التتويج، وأهدي هذا اللقب للشعب المغربي قاطبة ولمدينتي ووالدي ولأستاذي الذي ضحى معي كثيرا، ولن أنسى فضله لأنه السبب وراء بلوغي هذه المراتب ».

وأضافت البطلة الشابة: « أقدم شكري كذلك للجنة الأولمبية التي وقفت بجانبنا كثيرا وقدمت لنا يد المساعدة. وأود أن أشكر كذلك الجامعة الملكية لرياضة التايكواندو التي لم تتوان في تذليل الصعاب أمامنا »، خاتمة: « أشكر مدرب المنتخب الوطني للتايكواندو، الفرنسي دافييد سيكوت، على عمله الدؤوب وسهره على المجموعة وتأطيره لنا خلال الدورات التدريبية بفرنسا، وأهدي هذا الفوز بشكل كبير لأستاذي عبد النبي السعودي، وتمنيت لو كان حاضرا معي في هذه اللحظة، وأود أن أخبره بأنني حققت أمنيته ونفذت ما وعدته به ».

ويحتل المغرب المركز 29 مكرر في سبورة الميداليات بعد ختام اليوم الخامس من منافسات دورة الألعاب الأولمبية الصيفية؛ وذلك بفضل رياضة التايكواندو التي أهدته ميداليتين ذهبية وفضية عن طريق فاطمة أبو فارس وصفية صالح التي توجت الثلاثاء الماضي بأول ميدالية فضية.

ولازالت هناك عدة مشاركات مغربية في الدورة، حيث يتبارى 20 رياضيا مغربيا ضمن ثمانية اختصاصات؛ خمسة عدائين في ألعاب القوى، وأربعة ملاكمين، وثلاثة في رياضة الكراطي، واثنان في التايكواندو، ومثلهما في رياضة الجيدو والسباحة، ومتسابق واحد في رياضة الألواح الشرعية والمصارعة.

يشار إلى أن دورة بوينوس أيريس تعرف مشاركة أزيد من أربعة آلاف رياضي، يمثلون أزيد من 200 بلد، ويتنافسون ضمن 32 اختصاصا رياضيا.

اترك تعليقا