Via : Hesspress

عرف لقاء رفع الستار عن منافسات المجموعة الرابعة في مونديال 2018 بروسيا، بين المنتخبين الأرجنتيني والأيسلندي، اليوم السبت في ملعب « أوتكريتي آرينا » بموسكو، تعادل الطرفين بنتيجة 1-1.

التشكيلة الأساسية للمدرب الأرجنتيني خورخي سامباولي تصدرها النجم ليونيل ميسي، وضمت أغويرو ميزا وسالفيو ودي ماريا وبيغليا، إلى جانب تاغليافيكو وروخو وأوتامندي وماسكيرانو، والحارس كاباييرو.

أما هايمر هالغرسون، ناخب أيسلندا في أول مشاركة لها في كأس العالم، فقد استعان بترسانة بشرية تقدمها الحارس هالدورسون، وشملت فانبوغاسون وسيغوردسون وغودموندسون وغونارسون، إلى جوار هالفريدسون وآرناسون وبيارناسون وماغنوسون وسيفارسون وسيغوردسون.

افتتاح التسجيل كان من الشباك الأيسلندية، في الدقيقة 19 من عمر التباري، من اللاعب الأرجنتيني سيرجيو أغويرو الذي سدد الكرة بطريقة هزمت الحارس هانز تور هالدورسون، مستغلا فوضى دفاعية لخصومه من أجل توقيع الهدف بهذه الطريقة.

رد فعل خصوم الأرجنتينيين لم يتأخر، وجاء بالطريقة نفسها عقب 4 دقائق من هدف أغويرو، إذ وقّع آلفريد فانبوغاسون هدف التعادل في شباك ويلفريدو دانييل كاباييرو، موجها الكرة إلى قلب المرمى وسط دفاع أرجنتيني تقاعس في إبعاد الخطر.

وإذا كان كريستيانو رونالدو صنع الفارق في مواجهة البرتغال وإسبانيا، مساء أمس، موقعا ثلاثية في شباك « لاروخا »، فإن ليونيل ميسي لم يوصل الكرة إلى الشباك خلال الجولة الأولى من لقاء أيسلندا، مبقيا النتيجة 1-1 في نهاية الجولة الأولى.

المنتخب الأيسلندي، ضمن مشاركته المونديالية الأولى في تاريخ البلاد، حرص على البروز ندا لمنتخب الأرجنتين العريق، صاحب لقبين في تاريخ مشاركاته الكثيرة في نهائيات كأس العالم، حارما ميسي من التسجيل، في الدقيقة 64، عبر ركلة جزاء.

الحكم البولندي سيمون مارسينياك أعطى ضربة جزاء بعد إسقاط الأرجنتيني آغويرو قرب مرمى الأيسلنديين، لكن الحارس هالدورسون صدّ ضربة « البرغوث » ميسي، وذلك بعدما ارتمى يمين شباكه ليعترض كرة نجم نادي برشلونة.

وتحت عيني دييغو آرماندو مارادونا، واصل المنتخب الأيسلندي محاصرة مهاجمي الأرجنتين، بقيادة ليونيل ميسي، مع تعريض مرمى كاباييرو لهجمات مضادّة راغبة في توقيع هدف الانتصار المتيح لـ3 نقاط في سبورة الترتيب.

المباراة التاريخية لمنتخب أيسلندا أمام « راقصي التانغو » أنهتها صافرة الحكم مارسينياك، بعد انقضاء الوقتين الأصلي والإضافي بنتيجة التعادل الإيجابي بين المتنافسَين، ليختما أولى جولات « مونديال 2018 » بنقطة وحيدة لكل منهما.

جدير بالذكر أن المنتخبين الأرجنتيني والأيسلندي يصارعان على التأهل إلى دور ثمن النهاية، وسط المجموعة الرابعة في « مونديال روسيا »، بمعية منتخبي كرواتيا ونيجيريا.

الجولة الثانية من منافسات المجموعة نفسها تضع الأرجنتين أمام المنتخب الكرواتي، يوم الخميس المقبل؛ بينما تواجه أيسلندا، يوم الجمعة الموالي، نخبة كرة القدم النيجيرية.

اترك تعليقا