Via alyaoum24

بعد أزيد من سنة من دعوة الملك إلى فتح قطاع الصحة أمام الأجانب، وتوفير الظروف اللازمة لذلك، تعهد وزير الصحة الجديد، خالد آيت الطالب، بالانفتاح على الكفاءات، والخبرات الأجنبية.

وقال آيت الطلب، مساء أمس الاثنين، خلال تقديم مشروع ميزانية وزارته أمام أعضاء لجنة القطاعات الاجتماعية، إن هناك مجموعة من الإجراءات ستتخذ لمعالجة الخصاص في الموارد البشرية، وذكر منها “الانفتاح على الكفاءات والخبرات الأجنبية، عبر إتاحة الفرصة أمامها للاستثمار، والعمل داخل المنظومة الصحية”.

وتأتي تصريحات وزير الصحة، بعدما دعا الملك، في افتتاح السنة التشريعية للعام الماضي، إلى فتح القطاع الصحي للاستثمار الأجنبي، وذلك “حرصا على المساهمة في خلق فرص الشغل”.

ودعا الملك، في الجمعة الثانية من أكتوبر 2018، إلى ضرورة الاستفادة من الخبرات الأجنبية في المجال الصحي، وتوسيع قاعدة الاستفادة الأولية أمام المصحات العالمية المشهود لها بالخبرة في مجالات صحية متعددة.

وحرص الملك على التذكير بأن تعطى الأولوية للخبرات المغربية، والتكوين في المجال، وتوفير المصحات الأجنبية لجميع الظروف، ومنح الفرصة أولا للكفاءات المغربية.

اترك تعليقا

301 Moved Permanently

301 Moved Permanently


nginx