Via : Hesspress

مستهل قراءة رصيف صحافة الخميس من « المساء » وتطرقها إلى تقرير أمني حديث كشف انتشار السلاح بشكل عشوائي في مناطق شاسعة بالصحراء، غير خاضعة للمراقبة وتنشط فيها عناصر البوليساريو بكثرة.

ووفق المنبر ذاته، بينت الإحصائيات أن انفصاليين تم تدريبهم في مراكز تشرف عليها قوات جزائرية قبل الانضمام إلى مشبوهين ناشطين في جماعات منتشرة بالمنطقة العازلة جنوبا.

وسجلت الجريدة « صمت جل الفاعلين السياسيين مقابل توالي احتجاجات المقاطعين لثلاثة منتجات، في الوقت الذي خرجت فيه منظمة غير حكومية للمطالبة بإبعاد المؤسسة التشريعية عن الأحزاب عبر دعوة المواطنين إلى الترشح بلوائح مستقلة خلال الانتخابات المقبلة.

المرصد الوطني للعدالة الاجتماعية، صاحب المبادرة، رفع شعار « الأحزاب لا تمثلنا » وهو يدعو إلى إعداد لوائح مرشحين مستقلين استعداد للمحطة التشريعية المقبلة. واعتبرت الهيئة أن هذا الخيار جاء بعد رصد نوايا الحكومة لسلب المغاربة حرية التعبير والتظاهر السلمي مع سكوت المعارضة والهيئات الحقوقية.

وتبعا للمصدر عينه، احتجت جمعيات حماية المستهلك من ارتفاع أثمان « الدجاج المذبوح » التي تتراوح، حاليا، بين 30 و45 درهما للكيلوغرام الواحد.

وأوضحت رابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين، وفق « المساء »، أن هذه الأسعار تشكل استغلالا فاحشا للمغلوبين على أمرهم، وأن هامش الربح هنا يتجاوز 200% بفعل عدم تحرك مصالح المراقبة.

« الأحداث المغربية » أكدت أن حملة مقاطعة بعض المنتجات، المعبر عنها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي منذ شهر، قد قسمت أعضاء حكومة سعد الدين العثماني بسبب مواقفهم المتباينة.

وذكرت أن المصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، كشف في لقاء مع برلمانيي حزبه أن تصريحات الوزير لحسن الداودي، المكلف بالشؤون العامة والحكامة، أثارت انتقادات وأعقبتها مناقشة مستفيضة مع رئيس الحكومة.

وتزيد الجريدة نفسها أن وزير الدولة قد نأى بنفسه، خلال هذا الموعد، عن الانخراط في « معسكر الوزراء »، كاشفا لنواب الأمة من « البيجيدي » أنه كان ضد ما قاله أعضاء في الحكومة في حق المتمسكين بخيار المقاطعة، ورفض الاتهامات الموجهة إلى الحكومة بالسعي وراء تبني مقاربة زجرية قوية تجاه الداعين إلى هذه الخطوة، وأن الأمر يتعلق بعدم التسامح مع نشر الأخبار الزائفة بسوء نية وشائعات.

وفي نبأ آخر، كتبت « الأحداث المغربية » أن المرضى بقوا أمام أبواب المستشفيات العمومية بفعل إضراب الأطباء، ومنها مشفى ابن رشد في الدار البيضاء الذي أغلق منافذه وألغيت مواعيد الفحوصات وباقي التدخلات الخاصة بيومي الأربعاء والخميس.

وإلى « الاتحاد الاشتراكي » التي استهلت عددها بالحديث عن مضاربات تلهب أسعار السمك في الأسواق خلال شهر رمضان، وكتبت أن الأسبوع الأول من الشهر الفضيل اتسم بزيادة ملحوظة في الطلب والأثمان. وقال عبد الرحمان اليزيدي، الكاتب العام للنقابة الوطنية للصيد في أعالي البحار، في تصريح لليومية ذاتها، إن غلاء السمك عند وصوله إلى المستهلك يتصل بتفاقم الاختلال في التوازن بين العرض والطلب، زيادة على سريان فترة الراحة البيولوجية حاليا بمياه الأقاليم الجنوبية تحت بوجدور، بجانب كثرة المتدخلين والمضاربين والوسطاء في سلسلة التوزيع.

المنبر الورقي قال، أيضا، إن عملية التحديد الإداري لعقار تابع للجماعة السلالية بقيادة عين اللوح، في دائرة آزرو بإقليم إفران، قد شهدت تسخير القوة العمومية من أجل مؤازرة مصالح الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية لضمان تنفيذ مهمتها ووضع الأنصاب. وبالرغم من هذه المؤازرة، فإن أفرادا عمدوا إلى عرقلة عملية التحديد باستعمال العنف ورشق القوات العمومية بالحجارة، مخلفين إصابات لـ17 عنصرا منها.

من جانبها، اهتمت « أخبار اليوم » بالمغربي أبوحمزة، المدان بالإعدام في العراق، وقالت إنه ثلاثيني يحمل اسم طارق جدعون اتهم بالانتماء إلى « داعش »، حيث كان من أبرز مقاتلي « الدولة الإسلامية » في بلاد الرافدين قبل أن يعتقل خلال معركة الموصل الأخيرة، كما سبق له تدريب « أشبال داعش » وخرج بوجه مكشوف لتهديد دولتي فرنسا وبلجيكا متوعدا إياهما بهجمات.

عائلة عبد العزيز النعماني، المتهم بقتل الاتحادي عمر بنجلون سبعينيات القرن الماضي، قررت اللجوء إلى المحكمة الأوروبية والمحكمة الأممية لحقوق الإنسان ضد فرنسا التي تتهمها بالتورط في اختفاء ابنها. وكتبت « أخبار اليوم » أن مصادر من آل النعماني وجهت رسائل إلى وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان ومؤسسة الوسيط؛ لكنها لم تتوصل بجواب.

وأضافت أن هذا الخروج يأتي بعد مرور أكثر من أربعين سنة على اغتيال الاتحادي عمر بنجلون لمطالبة باريس بكشف مصير النعماني، مؤسس « حركة المجاهدين »، والتحقيق بخصوص مصير رفاته.

وفي اليومية ذاتها نقرأ أن السلطات السلوفينية أوقفت 82 مهاجرا دخلوا البلاد بطريقة غير نظامية، بينهم مغاربة والآخرون من أفغانستان وباكستان والجزائر والهند ومصر، ثم وضعت الكل في مركز لاستقبال المهاجرين السريين. وقالت « أخبار اليوم » إن هذا المستجد يأتي بعد أسابيع قليلة من غرق مغربيين في نهر « كولبا » على حدود سلوفينيا، أحدهم في ربيعه الـ19، كانا يحاولان الوصول إلى أحد بلدان أوروبا الغربية.

وفي « العلم » ورد أن عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، يلاقي تكذيبات من لدن برلمانيين ونشطاء رقميين بعدما قال إن 75% من الأسر المغربية تتوصل بفواتير كهرباء قيمتها أقل من 100 درهم. ومن التعاليق ما اعتبر أن الوزير قد صرح بها المعطى، في جلسة برلمانية بالغرفة الأولى، وهو « تحت أثر ترمضينة ».

وضمن أخبار الجرائم، نشرت الجريدة عينها أن استئنافية ميسور أدانت شابا في عامه الـ27، وينتمي إلى مدينة أوطاط الحاج، بسلب للحرية مدة 8 شهور وغرامة مالية قدرها 1000 درهم عقب إدانته باقتراف الابتزاز وحيازة مواد إباحية. وتعود تفاصل القضية إلى تعرف المحكوم على تلميذة من العروي، بإقليم الناظور، واستدرجها لإرسال صور بغية التعارف قبل التقدم بطلب يدها، ثم أخذ يطلب منها المال مقابل عدم نشر صورها؛ لكن شكاية الضحية، مسنودة بأبيها، أرسلت المبتز إلى السجن.

اترك تعليقا