من : الجزيرة

قال محمد طوار نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر إن حجم التبادل التجاري مع الولايات المتحدة تضاعف خلال السنوات القليلة الماضية، مؤكدا تميز العلاقة بين البلدين.

وأوضح طوار -في منتدى الأعمال القطري الأميركي الذي عقد اليوم الثلاثاء بمقر الغرفة- أن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ العام الماضي أكثر من 5.5 مليارات دولار، مضيفا أن 650 شركة أميركية تعمل بالسوق القطري منها 117 برأس مال أميركي 100%، و55 تحت مظلة مركز قطر للمال، كما توجد شراكات قطرية أميركية.

وعن الحصار الذي تتعرض له قطر، قال إن الدولة اتخذت العديد من التدابير التي حالت دون تحقيق أهدافه من تقويض السيادة وعرقلة الاقتصاد القطري، منوها بأن قطر أصبحت الآن أكثر قوة واستقلالية، واستطاعت أن تحول هذه الأزمة إلى منافع وعززت علاقاتها مع كافة دول العالم ومنها الولايات المتحدة.

من جانبه، قال القائم بالأعمال بالسفارة الأميركية في قطر ويليام جرانت إن الجانب الأميركي حريص على إزالة كافة العقبات أمام الاستثمار بين البلدين، منوها بأن بُعد المسافة لم يعد مشكلة خاصة وأن هناك رحلات مباشرة من مطار حمد الدولي إلى عشر مدن أميركية، وأن الخطوط الجوية القطرية قد نظمت العام الماضي ما يزيد على أربعين ألف رحلة، وأن هناك تسهيلات فيما يخص إصدار التأشيرات للقطريين.

بدورها، أكدت نور النعيمي المسؤولة في إدارة الترويج للاستثمار بوزارة الاقتصاد والتجارة القطرية أن الحكومة تعمل على توفير بيئة استثمارية متميزة، حيث يمكن للمستثمر الأجنبي تملك 100% في قطاعات كثيرة، بالإضافة إلى الإعفاء من الضرائب لمدة تزيد على عشر سنوات وحرية التنقل وتحويل العوائد.

وفي السياق نفسه، نوهت مسؤولة العلاقات التجارية بالسفارة الأميركية إيلونا شتروم بأن هناك وفدا قطريا كبيرا زار الولايات المتحدة العام الماضي برئاسة وزير الاقتصاد والتجارة، وحقق نجاحات كبيرة مما ساهم في خلق شراكات واتفاقيات تعاون بين الشركات من الجانبين.

اترك تعليقا