Via : Hesspress

احتضنت القاعة الكبرى للخزانة الوسائطية ابن خلدون بمدينة خريبكة، عشية أمس الاثنين، لقاء أدبيا وثقافيا لكشف خبايا مجموعة قصصية تحمل عنوان « شذرات من حياتي.. شيء من الواقع وشيء من الخيال »، لكاتبها بوشعيب المسعودي.

اللقاء المنظم من طرف اتحاد كتاب المغرب، من خلال فرعه بخريبكة، بشراكة مع اللجنة المحلية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والمديرية الإقليمية لوزارة الثقافة والاتصال بخريبكة، عرف تقديم قراءة نقدية حول المجموعة القصصية، بحضور عدد من الكتاب والأدباء والمثقفين.

وقدّم عبد الكريم جويطي، بصفته كاتبا روائيا وشاعرا وناقدا ومهتما بالتاريخ، قراءة نقدية حول الكتاب موضوع اللقاء، معتبرا إياه « شذرات حكي بسيط وعميق على شكل قصص قصيرة تقع بين حدي الواقع والخيال، لتنحت لها وجودا بهيا في تربة الأدب الحكائي الجميل ».

وأوضح بوشعيب المسعودي، مؤلف كتاب « الوثائقي »، الذي يتطرق لتاريخ السينما عبر الوثائقي، أن « شذرات من حياتي، شيء من الواقع وشيء من الخيال » مجموعة قصص قصيرة صدرت عن مطبوعات دار النشر الحلبي ودار غيداء للنشر والتوزيع، مكونة من 62 قصة قصيرة في 80 صفحة، في كتاب من الحجم المتوسط ».

وأضاف المسعودي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن « القصص القصيرة التي يضمها الكتاب تروم إضافة شيء من الإبداع في مجال القصص التي تمزج بين الواقع الشخصي والواقع المحيط، في قالب واسع من الخيال، ووفق أسلوب مختلف نوعا ما ».

اترك تعليقا