Via : Hesspress

وسط أجواء احتفالية امتزج فيها الموروث الإنساني لشعوب تمثل مختلف قارات المعمورة، انطلقت فعاليات مهرجان فاس للموسيقى الروحية التي تستمر إلى غاية 30 يونيو الجاري.

وحضرت حفل افتتاح الدورة الرابعة والعشرين لمهرجان الموسيقى الروحية بفاس، المقام في باب الماكينة، الأميرة للا حسناء، كما حضره محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، وعدد من المسؤولين المحليين.

ويتميّز مهرجان فاس للموسيقى الروحية، المنظم هذه السنة تحت شعار « معارف الأسلاف وتجديد مدينة فاس »، بأطباق فنية يطغى عليها الطابع الروحي، تقدمها فرق ومجموعات موسيقية من مختلف بقاع العالم وبشتى اللغات.

ويعكس المهرجان البالغ في دورته الحالية سنته الرابعة والعشرين، صورة المغرب كبلد منفتح على مختلف الثقافات، وبلد للسّلم والتعايش، كما يمثل المهرجان فرصة للتلاقح الثقافي، والحوار، في زمن تسود فيه الصراعات والحروب.

محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، قال في تصريحات صحافية على هامش انطلاق مهرجان فاس للموسيقى الروحية، إن هذا المهرجان يمنح للعاصمة العلمية للمملكة إشعاعا أكبر، ويزكي مكانتها الاعتبارية كتراث عالمي لليونسكو.

وتحل إسبانيا ضيف شرف على الدورة الحالية من مهرجان فاس للموسيقى الروحية. وقد عرف الحفل الافتتاحي أداء لوحات فنية امتزج فيها الفنّ الإسباني بالمغربي على أنغام القيثارة والعود والرباب.

وتميزت منصة « باب الماكينة » بأداء فرق موسيقية لوصلات نقلت الجمهور إلى عوالم الموسيقى الروحية على أنغام عربية وأمازيغية وإسبانية وباكستانية، إضافة إلى رقص الفلامنكو والرقص الشعبي المغربي والآسيوي.

وعلى غرار الدورات السابقة، سيكون جمهور مهرجان فاس للموسيقى الروحية، على موعد مع سهرات يحييها موسيقيون وفنانون لهم باع في مجال الموسيقى الروحية، قادمين من إفريقيا وأوروبا وأمريكا وآسيا.

وضمن السهرات الليلية التي سيعرفها المهرجان، سيكون الجمهور على موعد مع رواد الموسيقى الصوفية المغربية، بمشاركة مجموعة من الطرق الصوفية المعروفة، بجنان السبيل.

وإضافة إلى السهرات الفنية، سيشهد مهرجان فاس للموسيقى الروحية تنظيم منتدى فاس بالقاعة الكبرى لعمالة فاس. وسيناقش المنتدى الذي ينطلق صباح اليوم السبت ثلاثة محاور أساسية، هي « من أين أتت معارف الأسلاف »، و »طريقة ونطاق الحياة الاجتماعية »، و »فنون وإبداعات ».

وستنطلق حفلات مهرجان فاس للموسيقى الروحية لليوم السبت بحفلة لمجموعة « موكسوس » البوليفية في جنان السبيل على الساعة الرابعة والنصف عصرا، وسيكون الجمهور في منصة باب الماكينة على موعد في الساعة التاسعة ليلا مع عازف العود التونسي ظافر يوسف، بينما سيحيي حفلات منصة المدينة كل من رضوان الأسمر وزهير البهاوي.

اترك تعليقا