من : الجزيرة

فتح مكتب الادعاء العام في باريس تحقيقا أمس الأربعاء بشأن مغني راب مغمور ذاع صيته على وسائل التواصل الاجتماعي بتسجيل أغنية مصورة تحمل عنوان « اشنقوا البيض ».

وأصبح نيك كونراد أكبر موضوع على تويتر في فرنسا بعدما ندد سياسيون من كل الأطياف بالأغنية التي قال موقع يوتيوب إنه حذفها لخرقها سياسة الموقع بشأن خطاب الكراهية.

وفي الأغنية، يظهر الرجل أسود البشرة وهو يغني أثناء تجوله ليلا بإحدى ضواحي باريس. وتضم الأغنية مشهدا يشهر فيه مسدسا على رجل أبيض يزحف على الأرض ثم يوسعه ضربا.

وشملت كلمات الأغنية دعوات لقتل أصحاب البشرة البيضاء وأطفالهم.

وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولوم على تويتر « أندد تماما بهذه الكلمات الوضيعة وهذا الهجوم الشائن »، كما اعتبرت زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان أن الفيديو يظهر وجود « عنصرية ضد البيض » في فرنسا.

من جهته، حاول كونراد التخفيف من وقع الأغنية على المجتمع الفرنسي، وقال إنه لم يقصد أي دعوة لقتل البيض، بل حاول تنبيه الناس بطريقة صادمة إلى معاناة السود الذين يضطرون إلى بذل جهود مضاعفة من أجل الاندماج في المجتمع.

وأضاف كونراد في حوار أجرته معه صحيفة « لو باريزيان » الفرنسية أن رسالته الحقيقية من وراء هذه الأغنية هو الدعوة إلى التعايش وقبول كل أطياف المجتمع الفرنسي بغض النظر عن الاختلافات الموجودة بينهم.

اترك تعليقا