من : 24اليوم

قالت المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر، إنه من خلال تحليل معطيات مراقبة حرائق الغابات التي شهدها المغرب هذا الموسم، وإلى حدود اليوم الأربعاء 25 يوليوز، يتضح أن غابات المملكة شهدت انخفاضًا في عدد الحرائق بنسبة 60 بالمائة مقارنة مع العشر سنوات الماضية.

وقال المندوبية، إن عدد الحرائق المسجلة على الصعيد الوطني منذ فاتح يناير إلى غاية 25 يوليوز 2018، بلغ 78 حريقا اجتاح 111 هكتارا، مؤكدة أن 82 بالمائة من هذه المساحة عبارة عن أعشاب ثانوية.

وسجل المصدر، أنه بالاعتماد على التوزيع الجغرافي للمساحات المتضررة من الحريق، تأتي منطقة (الرباط، سلا، خميسات) في مقدمة المناطق المتضررة بمساحة تقدر بـ49 هكتار(15 حريق)، تليها منطقة الشمال الشرقي (الحسيمة، جرسيف وتازة) بمساحة تقدر بـ12,7 هكتارا (12 حريقا).

وأوضحت المندوبية، أن عدد الحرائق هذه السنة انخفض بنسبة 55 بالمائة مقارنة مع السنة الماضية، وبنسبة 57 بالمائة مقارنة بالسنوات الماضية الثلاث، كما أن المساحات المحروقة في نفس الفترة من السنة عرفت بدورها انخفاضا كبيرا قدر بـ90 بالمائة مقارنة مع السنة الماضية، و92 بالمائة إذا ما قورنت مع الثلاث سنوات الماضية.

وترى المندوبية، أن الحرائق التي تمت السيطرة عليها لحد الساعة، جاءت نتيجة للتدخل السريع والاستجابة الفورية لحالات الإنذار من طرف المندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر وشركائها (وزارة الداخلية، الدرك الملكي، الوقاية المدنية، القوات المسلحة الملكية، القوات المساعدة، القوات الملكية الجوية، السلطات المحلية، الجماعات المحلية).

اترك تعليقا