Via akhbarona

مصدر حزبي يفجر ملف خروقات اللجنة المركزية لحزب "الكتاب" بالأسماء و"بنعبد الله" يقحم جهات نافذة في الصراع

 

أخبارنا المغربية:الرباط

شدد مصدر مقرب من المكتب السياسي لحزب « التقدم والإشتراكية »، على أن اللجنة المركزية للحزب المنعقدة يوم أمس الجمعة 04 أكتوبر الجاري، للحسم في قرار المكتب السياسي بعدم المشاركة في حكومة « العثماني » الثانية، عرفت جملة من الخروقات والتجاوزات.

وفي تصريحاته الحصرية لموقع « أخبارنا »، أكد ذات المصدر على أن اجتماع اللجنة المركزية المذكور  شهد خروقات خطيرة، من قبيل تصويت أعضاء ليس من حقهم التصويت، كما هي حالات بعض القيادات التي توجد في حالة تنافي نظرا للمهام الموكولة لها، ولا يحق لها التصويت لصالح « نبيل بنعبد الله » الأمين العام للحزب.

وقال المتحدث، إن من هذه القيادات التي لا يسمح لها القانون بالتصويت هناك « حسناء شيهابي »، « ربيع الوفودي »، و »حفيظة بنصالح »، بالإضافة إلى مجموعة من الأسماء الأخرى.

من جهة أخرى، اعتبر مصدر الموقع تصريحات « بنعبد الله » أثناء اجتماع اللجنة المركزية جد خطيرة، خصوصا عندما قال الأمين العام أمام أعضاء اللجنة إن جهات نافذة وعدته بالدعم خلال انتخابات 2021، للعودة بقوة إلى الحكومة كتعويض عن ضربات سنة 2016.

وتساءل المتحدث قائلا، »هل يصح لمسؤول حزبي أن يصرح في تدخلاته بمثل كلام الأمين العام ويقحم  جهات نافذة بغرض طمأنة أعظاء  اللجنة المركزية من أجل دعمه في التصويت لصالح قرار الخروج من الحكومة ».

ولم يفوت مصدر « أخبارنا » الفرصة، للتعليق عن ما وصفه بالكلام النابي الذي تفوه به « بنعبد الله »، وقال في هذا الصدد: » فضلا عن استعمال هذا الاخير لكلام نابي في حق رفاقه كما ظهر في احدى مقاطع الفيديو الذي انتشر كالنار في الهشيم بمواقع التواصل الاجتماعي والتواصل السريع وهو في حالة غير طبيعية نظرا للمصطلحات التي تفوها بها كمسؤول حزبي ».

اترك تعليقا