Via masralarabia

في الوقت الذي يعاني الكثيرون من ارتفاع درجات حرارة الطقس هذه الأيام، وبينما يبحث كل واحد على طريقة يحد بها من هذا الشعور، كانت منظمة الصحة العالمية سبق ونشرت عبر موقعها الرسمي خطوات بسيطة للإحتماء من أشعة الشمس

 

ففي البداية أكدت على ضرورة توفير المظلات والنظارات والألبسة والقبعات  للحماية من الشمس، مشددًة على   استخدام مادة حاجبة لأشعة الشمس عند أطراف الجسم التي قد تكون معرضة، مثل الوجه واليدين.

 

ولفتت إلى أنه لا يبغي على الإطلاق، استخدام المواد الحاجبة لتمديد فترة التعرض لأشعة الشمس، مطالبًة بالحد من أوقات التعرض  خاصة فترات الذروة   التي تبدأ من  الساعة العاشرة صباحًا وحتى الثانية بعد الظهر. 

 

ونصحت باستخدام الكريمات الواقية من اشعة الشمس، كمادة حاجبة  مع ضرورة تكرار  كل ساعتين أو بعد العمل أو السباحة أو اللعب أو ممارسة أنشطة في الهواء الطلق.

 

منا نصحت بارتداء النظارات الشمسية لافتة إلى أنها تسهم في الحماية من الأشعة فوق البنفسجية « ألف » و »باء » بنسبة 99% إلى 100%، والحد بشكل كبير من الأضرار التي تصيب العين جراء التعرض لأشعة الشمس.

 

كما أكدت أن الملابس الفضفاضة المنسوجة بشكل جيد، التي تغطي أكبر مساحة ممكنة من الجسم، توفر حماية إضافية من أشعة الشمس

 

وشددت على ضرورة حماية الأطفال من أشعة الشمس كونهم أكثر عرضة للتأثر بأضرارها عما هو الحال بالنسبة للكبار. 

 

ونوهت إلى ضرورة الاطلاع على مؤشر الأشعة فوق البنفسجية، مؤكدًة أنه لابد من الاحتماء من أشعة الشمس عندما يتوقع هذا المؤشر مستويات إشعاع متوسطة أو مرتفعة مثال على ذلك عندما يشير المؤشر الى 3 أو أكثر، مع عدم إغفال أن وسائل التظلل  مثل  الأشجار أو المظلات أو السُرادقات لا توفّر حماية تامة من أشعة الشمس
 

اترك تعليقا