Via akhbaralaan

أخبار الآن | دبي – albayan

يفتتح، اليوم الأحد، سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم وزير المالية رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي، فعاليات الدورة السادسة من القمة العالمية للاقتصاد الأخضر التي تقام في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض وتستمر حتى الغد تحت شعار « تقنيات مبتكرة لاقتصاد مستدام »، والتي تنظمها هيئة كهرباء ومياه دبي والمنظمة العالمية للاقتصاد الأخضر، برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله.

وسيركز اليوم الأول من القمة على مواءمة سياسة الطاقة لأهداف التنمية المستدامة، إذ سيتم تسليط الضوء على حجم العمل الكبير المطلوب لبناء مستقبل مستدام. كذلك، يتطرق اليوم الأول إلى دور المرأة في الوصول إلى اقتصاد أخضر من خلال الابتكار، والتعاون، والشفافية، والإدارة البيئية، والتكافل الاجتماعي، حيث تعتبر هذه الصفات عادة مهارات ناعمة لاسيما في مجال الاستدامة البيئية والتنمية المستدامة.

وستسلط هذه الدورة من هذه القمة، الضوء على التحديات والفرص التي تواجه المرأة في مجال الاستدامة، مع تسليط الضوء على مجموعة متنوعة من النساء العاملات في هذا المجال، في قطاعات مثل الطاقة والمياه والتمويل والتنمية. كذلك، ستلقي القمة الضوء على التصنيع الرقمي والطباعة الثلاثية الأبعاد، والتي تعود بالعديد من الفوائد على جميع قطاعات الأعمال، حيث يمكنها تقليص التكاليف وأوقات التسليم بشكل كبير.

وستركز الدورة هذا العام على دور ومشاركة الشباب أيضاً، الذين يظهرون دائماً قدرتهم ورغبتهم في الحفاظ على كوكب مستدام وصحي. واليوم، هناك حوالي 1.8 مليار شخص دون سن الثلاثين، أي ما يقرب من ثلث سكان العالم، وأصواتهم مهمة للتنمية المستدامة.

أما اليوم الثاني، فسيشهد إعلان دبي 2019 الضوء على الاستدامة في القطاع الخاص، والخدمات المصرفية الخضراء والاستثمارات، والتحديات والحلول للاقتصاد الأخضر والزراعة المستدامة.

وفي السياق، أعلن سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة بدبي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، رئيس القمة العالمية للاقتصاد الأخضر، أنّ « أهداف القمة تتماشى مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، الرامية إلى تعزيز التنمية المستدامة في دولة الإمارات، المتوافقة مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030، ومئوية الإمارات 2071 والتي تهدف إلى أن تكون الدولة أفضل دولة في العالم بحلول 2071 ورؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021 وأهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 التي ترمي إلى إنتاج نسبة 7% من إجمالي الطاقة في دبي من الطاقة النظيفة بحلول العام 2020 و25% بحلول العام 2030 و75% بحلول العام 2050 ». وقال: « تعتبر دبي مُساهماً فاعلاً وقطباً رئيساً في طرح الأفكار والخبرات والمبادرات لصناعة مستقبل أفضل للبشرية، انطلاقاً من مكانة الإمارة وجهودها كعاصمة عالمية للاقتصاد الأخضر في العالم ».

مصدر الصورة: getty

للمزيد:

تخوف من ركود عالمي في 2020.. فما الأسباب؟

اترك تعليقا